فروانة: أكثر من نصف المعتقلين من العمال الكادحين

غزة – 30-4-2015 –أشاد مدير دائرة الاحصاء بهيئة شؤون الأسرى والمحررين، وعضو اللجنة المكلفة بإدارة شؤونها في قطاع غزة، عبد الناصر فروانة، بالدور الريادي والمتميز الذي فلسطين-خلف-القضبانلعبته الطبقة العاملة خلال مسيرة الثورة الفلسطينية المعاصرة ونضالاتها من أجل تحرير فلسطين ومقدساتها من دنس الاحتلال الإسرائيلي، والقضاء على أشكال الظلم والاضطهاد.

وأوضح فروانة بأن العمال هم وقود الثورة الفلسطينية، وعماد المجتمع الفلسطيني، وبناة الدولة الفلسطينية، وهم دوماً طليعة متقدمة في ساحة النضال والمواجهة في كافة الظروف والأزمنة، وقدموا مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والمعتقلين ، ورفدوا الثورة الفلسطينية بصورة عامة، والانتفاضتين بصورة خاصة برموز بارزين وقادة مميزين، وجنود رائعين، وشكَّلوا البنيان الأساسي للحركة الوطنية الأسيرة.

وبيّن فروانة بأن غالبية الاعتقالات التي شنتها سلطات الاحتلال منذ العام 1967 شملت العمال والكادحين. كما وان أكثر من نصف الأسرى القابعين اليوم في السجون والمعتقلات الإسرائيلية هم من العمال والكادحين.

وأشار الى ان الاعتقالات الإسرائيلية لم تستهدف فقط من انخرطوا في مقاومة الاحتلال بشكل مباشر ، بل امتدت وشملت الآلاف من العمال وهم في طريقهم لكسب رزقهم ورزق عائلاتهم وقوت أطفالهم بحجة عدم حصولهم على تصريح بالدخول للمناطق الإسرائيلية والعمل فيها.

وناشد فروانة الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص بالعمل الجاد من أجل رعاية الأسرى السابقين ممن ينتمون لشريحة العمال والكادحين ولا يتلقون مساعدات مادية أو عينية، والعمل على توفير الدعم والمساندة لهم وإدراجهم ضمن الفئات الاجتماعية التي هي بحاجة لخدمات و مساعدات، بما يضمن لهم ولأسرهم الحد الأدنى من لقمة العيش والرعاية الصحية و حياة كريمة بحدودها الدنيا تليق بتضحياتهم ومعاناتهم.

عبد الناصر فروانة
مدير دائرة الإحصاء بهيئة شؤون الأسرى والمحررين
عضو اللجنة المكلفة بإدارة شؤونها بقطاع غزة

أسير محرر ، و مختص في شؤون الأسرى

0599361110
0598937083
[email protected]
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
www.palestinebehindbars.org