مصر/الشبكة العربية تطالب بإطلاق سراح الطفل محمد عبد المقصود المحتجز دون سند قانوني

القاهرة في 18 أغسطس 2015

أبدت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان قلقها تجاه تزايد حالات الاختفاء القسري والاحتجاز غير القانوني في الأونة الأخيرة، أحدثها حالة الطفل محمد عبد المقصود الشحات (15 سنة) الذي اختفى منذ 4 أيام تقريبا.

بحسب رواية أسرته، تم القبض على الطفل محمد عبد المقصود في يوم 14 أغسطس 2015 من شارع أحمد زكي بمنطقة حدائق المعادي، وهو محتجز منذ ذلك اليوم بقسم شرطة المعادي ولم يعرض على النيابة حتى الآن. وبالسؤال عنه، أنكر قسم شرطة المعادي وجوده.

وأفادت والدة عبد المقصود لمحامي الشبكة العربية، أنها تمكنت من رؤية ابنها داخل قسم شرطة المعادي بوحدة المباحث. كما وصلتها معلومات حول التحقيق مع ابنها بنيابة المعادي الجزئية اليوم، ولكن بالذهاب إلى النيابة مع محامي الشبكة العربية اكتشفت عدم صحة المعلومات التي وردت لها بشأن التحقيق مع عبد المقصود. وعادت مرة أخرى للقسم للاستعلام عن ابنها ونفت إدارة القسم مرة أخرى وجود الطفل بحوزتها.

الأمر الذى دعا والدة عبد المقصود إلى تقديم شكوى لدى رئيس نيابة المعادي الجزئية قيدت برقم 158 لسنة 2015 عرائض المعادي، أفادت خلالها باختفاء ابنها منذ يوم 14 أغسطس الجاري وأنه منذ ذلك اليوم يصل إليها معلومات بوجود ابنها داخل قسم شرطة المعادي رغم نفي إدارة القسم ذلك، وأوضحت بالشكوى أنها تمكنت يوم أمس من رؤية ابنها داخل حجز وحدة المباحث بقسم المعادي وتمكنت من إدخال طعام ومشروبات له.

ووعد رئيس نيابة المعادي الجزئية والدة عبد المقصود بالاستعلام عن ابنها لدى قسم شرطة المعادي.

وطالبت الشبكة العربية وزارة الداخلية بإطلاق سراح الطفل محمد عبد المقصود. كما طالبت بمحاسبة المسئولين عن احتجاز الطفل دون أي سند قانوني.